تفسير حلم من يبكي و ينوح او يلطم على ميت في المنام لابن سيرين



من المعروف ان الميت يموت وتموت معه الذكريات الجميلة او الايام التي كان يقضيها بين احبابه واصدقائه واهله ، يموت الشخص وتولد في نفس اللحظة حسرة تحرق قلوب احبابه ، فيحزن عليه جميع من احبه ، ويبكي من يبكي ، ويحزن من يحزن ، و تنوح النساء ، ويكثر اللطم احيانا على الميت و النياحة ولبس الملابس السوداء و الحداد ، وكل تلك الافعال يتم السؤال عن تفسيرها في المنام ، فنجد من يسأل .. ما تفسير النياح او النواح او من ينوح على الميت في الحلم ؟ رايت اني أبكي على الميت او انوح ، ما معنى ذلك ؟ ما معنى الحداد على الميت ولبس الملابس ذات اللون الاسود ؟

– في تعبير وتفسير هذه الرؤى تم جمع بعض الاقوال من المفسرين المشاهير و المجتهدين في هذا المجال ، ومن ضمنهم شيخ المفسرين ابن سيرين ، وفي خلاصة تفسير حلم البكاء على الميت أو النياحة و النواح بصوت عالي في البكاء عليه في الحلم ، قيل بان ذلك يدل على الامور التالي ذكرها :

تفسير حلم من يبكي و ينوح او يلطم على الميت في المنام لابن سيرين

اخبر ابن سيرين بان البكاء في الحلم شيء جميل وهو كما وصفه بانه قرة عين ، ولكن اذا ارتبط البكاء او لازمه نواح وشق جيوب وملابس او شق ثياب ، او رقص وموسيقى او طبل ، او نياحة وبكاء بصوت مرتفع ، او راى انه في مناحة او مكن ينوح فيه الناس او تنوح فيه النساء على الميت ويلبسون ثياب حداد سوداء ،فان ذلك كله يدل على وقوع امر محزن في هذا المكان .

تفسير من راى انه يبكي على ميت بصوت مرتفع او منخفض في الحلم :

ومن راى انه يبكي على صديقه او حبيبه او امه او ابيه او اخته او اخوه الذي مات سابقا ، وراى انه ينوح عليه او يلطم ويبكي بصوت عالي او يعلي صوته في البكاء ، فانه سيبكي على حبيب له يموت او شخص من اهله يحبه ، او يصاب بابتلاء شديد وحزن بالغ في احد احبابه ، اما ان راى انه يبكي على الميت بصوت منخفض او من غير صوت ، او راى دموعه بلا بكاء ، او راى ان عينيه دمعت او تدمع على ميت ، فان كان بكاؤه فقط الدموع ، فانه ان شاء الله من المرزوقين السعداء ، او ان الله سيرفع عنه الحزن والكرب او المرض .

تفسير حلم من يبكي و ينوح او يلطم على الميت في المنام لابن سيرين

تفسير رؤية الحاكم او الامير او الرئيس مات و الناس يبكون عليه :

ومن راى ان رئيس الدولة او الحاكم او الامير مات ، وراى انه يسير مع الناس في جنازته ، وكان الناس يبكون عليه بصوت منخفض ومن غير نواح او لطم ومبالغة في البكاء ، فان هذا الحاكم او الرئيس او الوالي سيكون في عهده العدل والانصاف ، اما ان كانت جنازة الرئيس صاخبة او راى الرجال والنساء ينوحون عليه ويبكون بصوت مرتفع ، ويمزقون ملابسهم وثيابهم ، ويرشقون او ينثرون التراب او الرمال على رؤوسهم ، فان الحاكم او الرئيس سيظلم رعيته .. والله تعالى اعلم .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*