تفسير رؤية بناء وهدم المساجد – من تعرى داخل المسجد في المنام



سأل النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – جبريل عليه السلام عن احب الاماكن الى الله تعالى ، فسأل جبريل ربه وأجاب النبي بجواب الله له ، فقال : يا رسول الله ( ان احب البقاع الى الله في الارض المساجد ، وابغضها اليه الأسواق .. ) ، لذلك كان جزاء من بنى بيت لله بأن يبني الله له قصر في الجنة ، ومن شدة شوق الناس لبناء المساجد ، فان الكثير من الناس يسألون عن الاحلام التي يكون فيها هدم او بناء مسجد في المنام ، وهذا التفسير سيكون للشيخ ابن سيرين .

ذكر ابن سيرين من جملة حديثه عن المساجد رؤية بناء المسجد او من بنى مسجد ومن هدم مسجد في المنام ، كما ذكر ايضا من يرى انه يخلع ملابسه وثيابه او يتعرى او يجد نفسه عاريا في المسجد ، فقال ابن سيرين بان من بنى مسجد في حلمه فانه يكون قاضيا ان كان اهلا لذلك ، او يصبح علم يفتي في الناس ، ومن كان فقيه او عالم وراى انه يبني جامع فانه يؤلف مجلدات او كتب لينتفع الناس بها .

تفسير رؤية بناء وهدم المساجد - من تعرى داخل المسجد في المنام

ومن كان كاتب او خطاط او خطه جميل وراى انه يبني مسجد فانه سيكتب القرآن كله بخط يده ، ورؤية بناء المسجد للأعزب او للعازب تدل على التزويج ، اما من كان طالبا من طلاب الدنيا او التجارة ، فان بناء المسجد يدل على المال الكثير والربح ، فان راى انه بنى مسجد وكان من اصحاب الدنيا ، فان الربح والاموال يصرفها في متاع الدنيا ، اما ان كان من اهل الآخرة ، فان الله يوفقه لبذل هذه الاموال في سبيل الله لتكون له رصيد عند الله .

تفسير معنى هدم المسجد في المنام لابن سيرين :

اما من راى انه يهدم جامع او مسجد ، فانه يكون عكس حال من بنى المسجد ، فانه يفتقر او يُعزل عن القضاء ان كان قاضيا ، فان بنى مكان المسجد محل تجاري او بقالة او دكان ، فانه يفضل الدنيا على الآخرة ، وان بنى مكان خلاء او حمام لقضاء الحاجة فيه ، فان امرأة ستُفسد عليه دينه ، وان ترك حفرة او حفرها مكان الجامع ، فانه يؤذي الناس ويناله اثم .

تفسير رؤية من يتعرى ويخلع ملابسه وثيابه في الجامع لابن سيرين :

ومن راى انه عاريا من الثياب ، او لا يلبس شيء من الملابس في المسجد ، او راى انه يتعرى ويخلع ملابسه في المسجد فانه لا يراعي حرمات وآداب المسجد ، اما ان راى انه عاريا في المسجد وكان ممن يراعون آداب المسجد ، وكانت الرؤيا في موسم الحج ، فانه يحج الى مكة ،او يتوب الله عليه ، اما من راى انه شلح و خلع ثيابه كلها في المسجد واصبح عاريا تماما ، ثم صلى بخلاف اتجاه القبلة ، فانه يبيع دينه بشيء قليل من التجارو والمال ، لكنه يخسر في تجارته ، او انه يفعل امور محرمة لا يلتفت الى حرمتها ، او يغفل عنها ، كالنظر الى الحرام والربا .. هذا والله اعلم .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Ads