تفسير من راى انه ياكل من اعضائه او لحمه او لحم غيره في الحلم



من الامور التي لا يتصورها العقل البشري او يستسيغها هو اكل الانسان من لحمه او شربه من دمه ، لكن قد يرى النام في حلمه انه ياكل يده او رجله او اذنه او ياكل من اي مكان من جسده ، فقال ابن سيرين في تفسير تلك الاحلام اقوال عجيبة ومختصرة .

– اخبر الشيخ العلامة ابن سيرين بأن من راى في النوم انه ياكل من لحم نفسه ، فانه يُخرج من مال مخزون قد ادخره ويأكل منه ، ومن راى انه ياكل من لحم صديقه او صاحبه او اي شخص غيره في المنام ، وكان اللحم غير مطبوخ ونيئ ، فانه يغتاب ذلك الشخص ، اما ان كان اللحم مطبوخ و ناضج او مشوي ، فانه يأكل من اموال ذلك الشخص .

تفسير من راى انه ياكل من اعضائه او لحمه او لحم غيره في الحلم

ومن راى في منامه انه يقوم بقطع اجزاء من لحم جسده ويرميها على الأرض ، او راى انه يعض لحم جسده ، فانه يلمز اخوانه واصدقاءه ، والمرأة ان شاهدت في الرؤيا انها تأكل من لحم امرأة غيرها ، فانها ترتكب فاحشة معها ، وان رات انها تأكل من لحم جسدها فانها ترتكب فواحش وتعتاش بأجرة الفواحش مع الرجال ، وان اكلت المراة في المنام لحم الشيخ الكبير ، فهو دلالة على الزنى ، وان اكلت لحم شاب فهو دلالة أقوى على الزنى .

ومن راى في المنام انه ياكل لسانه ، فانه يتكلم بكلام طيب يعود عليه بالمنفعة والرزق ، ومن راى انه ياكل من لحم الرأس او لحم رأس شخص غيره ، او راى انه يطعم غيره من لحمة الرأس او من شعر و عظم الرأس ، فانه يحصل على أموال من الرؤساء او الحكام ، وان راى انه يأكل رأس خروف او كبش او بقرة او أي حيوان مأكول اللحم ، فانه ينال مال أقل من الحالة الأولى .

واذا راى الرائي في المنام ان رؤوس الناس منتشرة في الطرقات و مقطعة ، او متجمعة تلك الرؤوس في مكان في البلد ، فان الوجهاء و الرؤساء يتجمعون في هذا المكان و يجتمعون فيه ، ويقال بأن الذي يرى انه يأكل من لحم جسده فانه يصير صاحب مال كثير وحكم ، ومن راى انه اكل او يأكل من لحم شخص مصلوب او شخص مجذوم ، او يأكل لحم شخص أبرص ، فانه يغنى غناءاً فاحشا من الأموال المحرمة .

والذي يرى انه يعانق او يصافح ، او عانق و صافح شخص ميت او شخص حي ، طال عمره ، ومن راى انه اكل من لحم جسده او ياكل من لحم شخص غيره ولم يترك علامة على ذلك ، فانه يمشي بالغيبة عن أهل بيته ، وان ترك الأكل علامة على فم الرائي مثل بقع الدم ، فانه يأكل من أمواله المخبئة او من أموال غيره ..

اخيرا .. كل تلك الاقوال تبقى مجرد اجتهادات قد تصيب وقد تخطئ ولا مجال للجزم بحتمية وقوعها فالعلم لله وحده .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*