تفسير احلام الجتائز الحنوط الاكفان المغتسل بالمنام لابن سيرين



ذكر الشيخ ابن سيرين في كتابه الشهير تفسير الاحلام لابن سيرين ، ذكر تاويل وتفسير رؤيا الكفن و النعش و الحنوط و الجنازة التي تتبع الميت ، وبيت العزاء او المأتم او البرزة في الحلم ، وكان مما قال في تفسير حلم الكفن او من راى انه مكفن في كفنه ، فان معنى ذلك الميل والرغبة في ارتكاب فاحشة الزنى ، هذا ان راى انه لبس كفن ابيض بالكامل ، اما ان راى ان لم يكمل لبس الكفن ، فان فتاة او امرأة جميلة تدعوه الى مضاجعتها بالزنى ولكنه يرفض .

تفسير احلام الجتائز الحنوط الاكفان المغتسل بالمنام لابن سيرين

ومن راى في منامه انه ملفوف بالكفن او راى اشخاص يعرفهم يكفنوه او يلفوه بالكفن الابيض ، فربما دلت رؤيته على اقتراب اجله ، وذلك ان كان راسه مغطى ورجليه ايضا ،اما ان راى رأسه مكشوف غير مغطى وكذلك رجليه او قدميه مكشوفتان ، فان ذلك دليل على فساد في دينه ، او هو توبة لصاحب الحلم ، وقال الشيخ ابن سيرين بان المغتسل في الأصل تاجر نفاع ينجو بسببه أقوام من الهموم، أو هو رجل شريف يهدي الله على يديه قوم عاصين، فمن رأى كأنه على المغتسل فإنه يخرج من الهموم.

اما الحنوط ، فقال ابن سيرين ان رؤية حنوط الميت لصاحب الحلم في غالبه خير ، فهو توبة للعاصي ، وتفريج هم للمهموم ، وكلام طيب ، ومن راى انه ذاهب ليشتري حنوط واستعان بشخص في شرائه الحنوط ، فانه يستعين بشخص في امر فيه منفعة وكلام طيب ، واما رؤية النعش ، فقال ابن سيرين انها تدل على الحياة الرغيدة ، لأن كلمة نعش من الانتعاش ، ومن راى انه محمول على نعشه فانه يكثر ماله ويرتفع شأنه ،

قال إبن سيرين بأن من رأى كأنه حمل نعش إرتفع أمره وكثر ماله ، ومن رأى أنه في جنازة فإنه يؤاخي اخواناً وقيل أن الجنازة  رجل موافق يمت على يديه قوم أردياء .
ومن رأى كأنه حُمل على الجنازة فإنه يتبع صاحب سلطان وينتفع من بمال ، ومن رأى أن رجال حموه على أكتافهم فإنه ينال سلطاناً يذل أعناق الرجال،  ويتبع في سلطانه من الرجال بقدر من رأى من مشيعي جنازته، ومن رأى أنه يسير في جنازة فإنه يركب في سفينة … والله أعلم



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*