تفسير ابن سيرين لحلم الحقنة او الابرة و الادوية في المنام



الدم والمحاليل والادوية والمختبرات وغرف العمليات هي العناصر الاساسية التي يراها النائم او صاحب الرؤيا عندما يري المستشفي في الحلم ، وهنا نرصد اقوال لابن سيرين في تفسير الاحلام الخاصة برؤية الدم او الدماء تنزف او تسيل او فحص الدم او حلم رؤيا الدواء او الادوية والعلاجات والدواء الذي علي شكل حبوب دواء او علي شكب حقنة ، وسنذكر ان شاء الله نفسير الحجامة او من يحتجم بالحجامة التي فيها علاج نبوي في موضوع لاحق باذن الله ، حيث قال الشيخ ابن سيرين بان اي دواء او شراب لونه اصفر فانه لا يدل علي الشفاء من المرض ، بل ربما زيادة المرض ، بينما اخبر بان الدواء الخفيف الذي لا تصاحبه غصة في الحلم سواء كان علي شكل حبوب او شراب او ان كانت حقنة لا تؤلم ، فان كل ذلك يدل ان شاء الله علي السلامة والشفاء والله اعلم .

تفسير ابن سيرين لحلم الحقنة او الابرة و الادوية في المنام

تفسير رؤيا من ياخذ او يشرب او يتناول الدواء في الحلم :

ومن راي في الحلم ان الطبيب شخص حالته او فحصه واعطاه دواء طعمه مر او تناول دواء اشتراه من الصيدلية له طعم مر او طعمه غير مقبول ، او راي انه راي في الحلم دواء او علاج يكرهه ولا يطيقه فانه يمرض مرضا لا يطول ثم يشفي باذن الله  ، ومن راي في الحلم انه مريض وكتب له الطبيب دواء او اشتري الدواء او شرب دواء كبسولات او حبوب او شراب او حقنة ، ثم راي بعد ذلك في الحلم انه شُفي من المرض ، فانه صاحب قلب صاف ونية حسنة وسمعة طيبة ، وكذلك من راي انه ياكل فقع او الفقاع او ما يعرف حديثا باسم ” المشروم ” ، فان كان مهموما فان الله يفرج عنه همه ان هو سأل الله ذلك .

تفسير رؤيا الفصد بالطول و بالعرض لابن سيرين :

وقال ابن سيرين في تفسير رؤيا الفصد ان من راى  شيخ او رجل مسن وكبير يفصده او فصده ، فان احد اصحابه لا يريد له الخير او ينصحه نصيحة قاسية ، هذا ان لم ينزف العرق دم ، فان نزف العرق دم قليل او كثير ، فانه اجر بمقدار سيلان الدم ، وان لم ينزف ابدا ، فان الناس او اصحاب صاحب الحلم يتحدثون عنه بأخبار قاسية لكنها فيه ،وان راي الرائي ان الشيخ فصده بالعرض او من العرض فان الناس تكف عن الكلام عنه في غيابه ، اما ان كان الفصد بالطول او من الطول ، فان الكلام عنه في ظهره يزداد والله اعلم .

تفسير حلم الحقنة الشرجية وغيرها او الابرة العضلية وغيرها في المنام لابن سيرين :

تحدث الشيخ العلامة ابن سيرين في تفسيره للأحلام عن تفسير وتاويل رؤيا الحقنة بشكل عام ، لكننا نسقط قوله علي الحقن او الحقنة الشرجية او التحميلة او الابرة في الوريد او في العضل في المنام ، لانها لم تكن في زمانه ولكن لها نفس التفسير ، فقال ابن سيرين بأن من راى انه يحتقن بحقنة اي كان نوعها ، وكان مريضا ، فان فيه  صلاح وخير ونية طيبة ، وان راى انه احتقن او يحتقن بابرة او بحقنة اي كان نوعها وهو ليس مريض ، فانه يتراجع عن نذر كان قد نذره ، او عن وعد ، او عن كلام كان قد تحدث به، او يحصل له امر يغضبه كثيرا .

تفسير حلم التطيب بالدهن او عطر الزيت في المنام لابن سيرين :

وذكر ابن سيرين ايضا التطيب بالدهن ، او دهن الجسم بالطيب او بالعطر على شكل زيت ، فقال بأن التمريخ او التطيب به ان كان طيبا وذا رائحة طيبة فانه ثناء جميل ، و الطيب الفاسد ثناء فاسد وقبيح ، والدهن كما قيل عنه فانه في أساسه هم وغم ، ومن راى انه يدهن او دهن جسمه بالطيب من قارورة ، فانه كذاب ، ومن راى انه دهن راسه فانه يصاب بالهموم ، ومن راى انه مدهون الوجه ، فانه يصوم الدهر .. والله أعلم .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Ads