تفسير معنى حلم رؤية ساعات او اوقات الليل و النهار في المنام



ساعات الليل و ساعات النهار معروفة ومحددة ، فاليوم مقسم الى ليل ونهار ، بحيث تكثر ساعات النهار وتقل ساعات الليل في فصل الصيف ، اما في فصل الشتاء ، فتقل ساعات النهار بينما تزيد ساعات الليل ، وموضوعنا اليوم هو تفسير رؤية الوقت او الساعة التي تنتمي الى النهار او الليل ، او رؤية أوقات النهار والليل في المنام ، والكلام في هذا الموضوع سيكون للشيخ العلامة ابن شاهين رحمه الله .

عندما تحدث الشيخ ابن شاهين عن رؤية الساعة او الوقت في الحلم ، قال بان من راى ان الصبح قد طلع ، او لاحظ وراى موعد طلوع الشمس من جهة الشرق ، وسمع صوت شقشقة العصافير في المنام ، وراى الدنيا اصبحت منيرة وراى نور الشمس او اشعة الشمس ساطعة ، فان صاحب الرؤية سينعم براحة بال وبركة في الرزق ، اما ان راى انه في وقت طلوع الشمس لكنها لم تطلع ، او راى الدنيا ظلام في وقت طلوع او شروق الشمس ، فان الرائي سيقع في مشقة وتعب ، وان راى النور ساطعا بشكل كبير ولم يستطع ان ينظر الى النور من شدته ، فتلك دلالة على الرزق والخير الكثير .

تفسير معنى حلم رؤية ساعات او اوقات الليل و النهار في المنام

ومن راى فلق الصبح او الصباح ، فانه يقوى جسمه ، ومن راى السماء حمراء اللون في وقت الغروب ، او راى ان الشمس تميل لتغرب ورأى الدنيا لونها احمر ، او راى السماء احمرت ، او اقترب موعد اذان المغرب ، فان اهل هذا البلد يصابون بضعف وهزال ، ومن راى انه في وقت الظهر والشمس حارقة ، او راى ان الساعة الثانية ظهرا ، فتلك دلالة على البركة او التقاعس في العمل .

وقيل بأن رؤيا الساعات او الاوقات تُدل على السنين او الأشهر ، فتدل رؤيا الساعة الثانية على شهر صفر ، اما الساعة الثالثة فتدل على شهر ربيع الأول ، وتدل الساعة الرابعة على شهر ربيع الثاني ، كما وتدل الساعة الخامسة على شهر جمادي الأولى ، وتدل ايضا الساعة السادسة على شهر جمادي الآخرة ، ومشاهدة الساعة السابعة في المنام تعني شهر رجب ، و الساعة الثامنة تدل على شهر شعبان ، و الساعة التاسعة تدل على شهر رمضان ، و الساعة العاشرة تدل على شهر شوال ، و الساعة الحادية عشرة تدل على شهر ذي القعدة ، و الساعة الثانية عشرة تدل على شهر ذي الحجة .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*