تفسير رؤيا و حلم الصيام و رمضان و العيد في المنام لابن سيرين



تحدث ابن سيرين في مؤلفاته في تفسير الاحلام عن تفسير رؤيا او حلم الصبام او الصوم و رمضان و العيد في المنام او عيد الفطر ، فأخبر ابن سيرين بأن شهر رمضان المبارك يدل على الطعام القليل ، و رمضان يدل في الحلم على الدين السليم للرائي ، وذهاب الهموم والامراض .

تفسير رؤيا و حلم الصيام و رمضان و العيد في المنام لابن سيرين

ومن راى انه صام شهر الصيام او يصوم شهر رمضان وحل عليه العيد ثم أفطر ، فانه يحفظ كلام الله ( القرآن الكريم ) ، او يتفطن الى امور لم تكن في حسبانه ويعلمها ، وان تعمد الافطار في شهر رمضان في رؤياه رغم علمه بحرمة ذلك ، فانه يستهزئ ويستخف ببعض أمور الدين .

ومن راى انه ينوي قضاء أيام من رمضان وكان يستطيع الصيام ، فان الرائي يُرزق بخيرات كثيرة من غير ان يتوقعها ، ومن افطر في رمضان فانه على فطرة الاسلام ، ومن تعمد افطار يوم في رمضان او أكثر فانه يقتل نفساً مؤمنة بشكل متعمد ، وكذلك لو رأى صاحب الرؤيا انه يقتل نفساً مؤمنة على وجه العمد ، فانه يفطر في رمضان .

تفسير رؤيا و حلم الصيام و رمضان و العيد في المنام لابن سيرين

ومن صام في منامه او راى انه يصوم شهرين متتابعين او متتاليين بنية الكفارة ، فانه يذنب ذنبا ثم يتوب عن كل ذنوبه ، ومن  شاهد في رؤياه انه يصوم صيام قضاء عن ايام كان قد افطرها في رمضان ، فانه يمرض ، وعلى العكس ، فمن صام صيام تطوع او سنة فانه يكون صحيح وقوي البدن ويبرأ من المرض ، ومن صام الدهر ابتعد عن السيئات والذنوب .

ومن صام رئاء الناس او رياء من غير نية لارضاء الله تبارك وتعالى ، فانه يبتعد عن مبتغاه ولا ينال مطلوبه ، ومن كان يصوم صيام الدهر في اليقظة وافطر يوما او اكثر في منامه ، فانه يمرض بشدة ، او يغتاب انسان ، والصائم الذي لا يعرف هل صيامه فرض ام نافلة في الحلم ، فعليه قضاء نذر كان قد نذره .

واما عيد الفطر او العيد ما بعد شهر الصيام ، فمن راى ان عيد الفطر قد حل عليه ، او ان تكبير العيد سمعه في منامه ، وأفطر بعد صيام شهر رمضان ، فانه ينال فرحا وسرورا ، وتُزاح عنه الهموم و الكربات .. والله أعلم .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*