تفسير رؤيا او حلم الحج او العمرة الطواف في المنام لابن سيرين



في تفسير حلم او رؤيا الحج و العمرة لابن سيرين في المنام ، او من راى انه يحج او يعتمر في منامه ، و من راى انه يطوف في الكعبة او رؤية الطواف ، أخبر ابن سيرين بأن الكعبة في المنام تدل على الصلاة او العبادة الجامعة مثل الصلاة او الحج ، ومن راى انه خارج الى الحج او ذاهب ليحج في وقت الحج ، فإن كان صحيحاً فإنه يُرزق الحج ، وان كان مريضاً فإنه يُعافى ، والمديون يُقضى دينه ، ومن راى انه خارج للحج وقد فات موسم او موعد الحج ، فإن كان والياً فإنه يُعزل ، وان كان تاجر فإنه يخسر ، ويمرض ان كان صحيح ، والمسافر يُقطع طريقه .

تفسير رؤيا او حلم الحج او العمرة الطواف في المنام لابن سيرين

ومن راى انه يحج او يعتمر فإنه يطول عمره ،ويستقيم أمره ، ومن طاف بالبيت فإنه يُولى أمر شريف ، ومن راى انه طاف على الكعبة ومكة فإنه يزني بذات محرم ، ومن راى انه يلبي في الحرم ، فإنه يأمن من الخوف ويغلب عدوه ، فإن لبى خارج الحرم فإنه ينال خوفا وهزيمة ، ومن راى ان الحج واجب عليه ولايحج وهو قادر ، دل ذلك على خيانة الأمانة ، ومن راى انه يصلي فوق الكعبة فإنه يتمكن من الرؤساء والأشراف وينال خيراً وأمناً .

ومن راى انه يأخذ من الكعبة شيئاً فإنه ينال شيئاً من الخليفة ، ومن سرق الرمان من الكعبة فإنه يأتي ذات محرم ، ومن توجه نحو الكعبة في صلاته فهذا صلاح دينه ، ومن أحدث في الكعبة فتلك مصيبة للوالي ، ومن سكن بجوار مكة فإنه يرد الى أرذل العمر ، ومن رأى أموات مكة يسألونه فإنه يموت شهيدا في سبيل الله .. والله أعلم .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*