تفسير رؤيا و حلم الكعبة و المقام و مكة في المنام لابن سيرين



في تفسير حلم او رؤيا الكعبة لابن سيرين في المنام ، او من راى مكة او من يسكن في مكة في المنام ، او رؤيا المقام او من يصلي في المقام في منامه ، أخبر ابن سيرين بأن الكعبة في المنام تدل على الصلاة او المسجد الجامع لانها بيت الله ، وتدل الكعبة على من يُقتدى ويُهتدى به ،كالقرآن والاسلام والسنة والوالي والوالد ، وقد تدل رؤية الكعبة في المنام على الجنة ، او تدل على مواسم العبادة والطاعة .

تفسير رؤيا و حلم الكعبة و المقام و مكة في المنام لابن سيرين

ومن راى ان الكعبة في بيته او ان الكعبة صارت داره في المنام ، وراى الناس يحجون او يطوفون او يسعون حول هذه الكعبة ، فإنه ينال علماً او سلطاناً أو أمرا يهتدي منه الناس ، ومن راى انه يدخل الكعبة من الداخل فإن كان أعزب فإنه يتزوج ، وان كان كافر أسلم ، ومن كان ضالاً فإنه يهتدي ويعود للصلاح ، وهي خير لمن رآها .

ومن راى انه يسكن بجوار مكة فإنه يكبر في السن ويُرد الى أرذل العُمُر ، ومن راى انه حضر المقام او وصل الى المقام وصلى به ركعتين او أكثر ، فإنه يستقيم على حدود الله وشرائع الله ، ويحافظ على استقامته ، ويرزقه الله الحج ، ويُرزق الأمن في حياته .. والله أعلم .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Ads