تفسير حلم من راى انه يصلي قاعد او راكب في المنام لابن سيرين



ذكر ابن سيرين في تفسيره للأحلام تفسير حلم و رؤيا او رؤية من راى انه يصلى قاعداً أو على جنبه ، أو راكب على دابة في المنام ، او من  راى انه يصلى في جماعة او انه كان إمام في الناس ، أو يؤم الناس في الصلاة ، ومن راى انه يصلي في المسجد او في البستان او في الأرض المزروعة في المنام ، حيث تكلم ابن سيرين في هذا التأويل على النحو التالي :

تفسير حلم من راى انه يصلي قاعد او راكب في المنام لابن سيرين

– من راى انه يصلي قاعداً من غير أن يكون له عذر مقبول عند الله ، فإن عمله لن يُقبل .
– ومن راى انه يصلي على جنبه في المنام ، فإنه يمرض .
– ومن راى أنه يصلي وهو راكب او يركب دابة او خيل او جمل ، فإنه يصيبه خوف شديد .
– ومن راى ان الإمام راكب ويصلون في جماعة وهم ركبان ، فإنهم ينتصرون على عدوهم ان كانوا في حرب .
– ومن راى انه يصلي في بستان فإنه يستغفر الله ، ومن صلى او كان يصلي في أرض مزروعة فإن الله يقضي دينه .
– ومن راى انه يصلي في حمام ، دل ذلك على انه يرتكب عملاً قبيحاً او فاسداً .
– ومن راى في منامه ان صلاة الفريضة فاتته ولم يصليها ، ولا يجد له مكان يقضي فيه هذه الصلاة ، فإن ذلك يدل على صعوبة نيل مراده .
– ومن راى في منامه انه يصلي في جماعة ، وكانت الصفوف مستوية ، فإن هؤلاء القوم يكثرون من التهليل والتسبيح ، لقول الله تعالى : ( وانا لنحن الصافون .. وانا لنحن المسبحون ) .
– ومن راى انه يترك صلاة فريضة او صلاة فرض في المنام ، فإنه يستخف في بعض شرائع الإسلام .. والله أعلم .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*