تفسير رؤيا و حلم النبي او الرسول محمد في المنام لابن سيرين



لابن سيرين اقوال في تفسير رؤية و حلم النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – في المنام ، او رؤيا الرسول على هيئته او على خلاف صورته و هيئته ، فقال ابن سيرين في كتاب تفسير الأحلام بأن الذي يريى النبي الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – في حياته او في منامه فقد نال خيرا كثيرا .

وان راى صاحب الرؤيا النبي – صلى الله عليه وسلم – في الحلم وكان الرائي عليه دين فان الله يقضي عنه دينه ، وان كان الرائي مريضا فان الله عز وجل يشفيه من مرضه ، وان كان ممنوعا من الحج لأحد الأسباب فان الله عز وجل يكرمه بالحج الى بيته الحرام .

تفسير حلم من راى النبي على غير هيئته او صورته او اوصافه في المنام :

تفسير رؤيا و حلم النبي او الرسول محمد في المنام لابن سيرين

وان شوهد النبي – صلى الله عليه وسلم – في أرض قليلة الزرع يابسة ، فانها تمتلئ بالخير والزرع والثمار ، وان رؤي النبي – صلى الله عليه وسلم – في أرض يكثر فيها الظلم فان الله يحيل الظلم الى عدل ، وكل ذلك يكون اذا رؤي النبي – صلى الله عليه وسلم – في المنام وهو على أوصافه او هيئته و صورته التي هو فيها .

أما ان كان النبي – صلى الله عليه وسلم – في المنام على صورة او هيئة غير هيئته ، او كان لونه شاحب ، او كان أعمى او أصم أو أبكم أو كان ينقصه بعض الجوارح ، فان رؤيته تدل على البدعة و الضعف في الدين ، ومن راى انه من زيادة حبه للنبي محمد – صلى الله عليه وسلم – انه يشرب من دمائه ، او انه يشرب من دم النبي – صلى الله عليه وسلم – فانه يرزق الشهادة في أرض المعركة .

تفسير حلم من راى ان النبي مريض ، النبي يؤذن ، يأكل مع النبي في المنام :

ومن راى ان النبي – صلى الله عليه وسلم – كان مريضا ثم برئ من مرضه في المنام ، فان أهل القرية التي يكون فيها صاحب الرؤيا يكونون في فساد ثم يصلح حالهم ، وان كان صاحب الرؤيا يركب دابة وراى النبي – صلى الله عليه وسلم – فانه يزور قبر النبي وهو يركب دابة ، وان رآه وهو يمشي فانه يزور قبر النبي ماشيا على رجليه .

أما ان راى صاحب الرؤيا ان النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – يؤذن في مكان ، وكان هذا المكان خرب فانه يعمر ، ومن راى انه يجلس مع النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – على مائدة واحدة و يأكل مع النبي ، فان النبي – صلى الله عليه وسلم – يأمره باخراج زكاة أمواله .

تفسير من راى ان النبي مات او راى جنازة النبي في المنام :

ومن راى ان النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – قد مات ، مات أحد أبناءه او احفاده ، ومن راى جنازة النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – تسير او تمشي في مكان ، فان أهل هذا المكان ستحل عليهم مصيبة كبيرة ، ومن مشى في جنازة النبي وتبع الجنازة حتى وصل القبر ، فانه شخص يحب ويهوى البدع ، ومن راى انه يزور او زار قبر النبي – صلى الله عليه وسلم – فانه ينال الكثير من الأموال .

أما ان راى صاحب الرؤيا انه ابن النبي – صلى الله عليه وسلم – فان ذلك يدل على ايمان خالص في قلب الرائي ، وان رأى انه أبو النبي – صلى الله عليه وسلم – فهذا دلالة على ضعف الايمان في قلب الرائي ، وذُكر ان رجلا جاء لابن سيرين فقال له الرجل : اني رأيت في نومي ليلة أمس أني وضعت قدمي على وجه النبي – صلى الله عليه وسلم – وكان ابن سيرين يعلم بصلاح الرجل ، فقال له ابن سيرين : هل نمت ليلة أمس وأنت تلبس خفيك ؟ فقال الرجل : نعم ، فقال ابن سيرين فاخلعهما ، فخلع الرجل خفيه فوجد في احد الخفين درهم منقوش عليه محمد رسول الله .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*