تفسير رؤيا و حلم زخات المطر و الصواعق في المنام لابن سيرين



لابن سيرين اقوال في تفسير رؤيا المطر او الشتاء ونزول قطرات المطر في المنام ، قال ابن سيرين بأن قطرات المطر الساقطة من السماء في الحلم فيها خير كثير ورحمة لصاحب الرؤيا وللناس ، هذا ان كانت زخات المطر بشكل طبيعي وانسيابي ولم تضر الناس ن ويدل المطر ايضا على الرغد والهناء في الحياة .

تفسير المطر في الليل و الصواعق و الرعد و البرق في المنام :

تفسير رؤيا و حلم زخات المطر و الصواعق في المنام لابن سيرين

واذا صاحب المطر عند نزوله صواعق ورعد وبرق عنيف ، وكان الجو مظلم او في وقت الليل ، وأدى المطر الى حدوث أذى في مزروعات الناس ، او بيوتهم ، فانه يدل على الوباء الذي سيحل بالناس في ذلك المكان ، او يدل على ان هناك حربا على الأبواب ان كانت هذه البلد يكثر فيها الحروب .

تفسير حلم المطر في الجو المشمس او في طلوع الشمس في المنام :

وان كان نزول المطر غزيرا ويتساقط من غير صخب للبرق والرعد والصواعق ، وكان الجو مشمس ، فان ذلك يدل على ان الحاكم او الوالى سيقدم لرعيته بشرى حسنة ، او ان البلد ستشهد انتصارا كبيرا على يد القائد او الحاكم لهذه البلد .

تفسير حلم المطر الخفيف و الغزير للمريض في المنام :

تفسير رؤيا و حلم زخات المطر و الصواعق في المنام لابن سيرين

وان كان سقوط المطر او نزوله ليس غزيرا وكان المطر خفيفا ، حصل الرائي على ما يحب ، وان كان صاحب الرؤيا يعاني من مرض معين فانه سيشفى من هذا المرض في القريب العاجل ، أما ان كان صاحب الرؤيا مريضا ورأى ان السماء تمطر مطرا ثقيلا ، او ان السماء تمطر بغزارة ، فانه يبقى على هذا المرض حتى يفارق الحياة .. والله أعلم .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*